نيويورك - أ ش أ

اتهم مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، إسرائيل بمواصلة بناء المستوطنات “بوتيرة مرتفعة”، في تحد لمطالب مجلس الأمن الدولي بوقف توسيع المستوطنات والبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس.

وذكر  ملادينوف ان بناء المستوطنات تركز من يونيو إلى سبتمبر في القدس الشرقية بشكل أساسي، مع مخططات لبناء ما يقارب 2.300 وحدة جديدة، بزيادة قدرها 30% عن  العام الماضي.

وأشار المسئول الأممي – في التقرير الذي تقدم به لمجلس الأمن – إلى أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تستخدم خطاباً تحريضياً لدعم حملة المستوطنات الجديدة، وأوضح أن المسؤولين الإسرائيليين مستمرون في استخدام خطاب تحريضي يدعم التوسيع”.

وأضاف أن تدمير المنازل الفلسطينية والمدارس مستمر لكن بمعدل أقل بكثير، ولفت إلى أنه بشكل عام تم تدمير 344 بناء ثلثهم في القدس الشرقية؛ ما تسبب بنزوح أكثر من  500 شخص.