باريس - رويترز

كشف رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، يوم الإثنين، عن تفاصيل خطة الإستثمار العامة الكبرى التي كان الرئيس إيمانويل ماكرون وعد بها أثناء الإنتخابات الرئاسية هذا العام.

وتبلغ التكلفة الكلية للبرنامج 57 مليار يورو (67.7 مليار دولار) أي أزيد 7 مليارات عما تعهد به ماكرون أثناء حملته الإنتخابية بحسب فيليب.

وأضاف رئيس الوزراء الفرنسي في معرض إعلانه البرنامج “لقد أنيطت الحكومة بمهمة تنفيذ مشروع يغير وجه الحياة في بلادنا”.

وقال فيليب، إنه في عام 2017 هناك ما يربو على مليون شخص فوق الـ26 عامًا يبحثون الآن عن عمل ومليون آخرين من الشباب أقل من 26 عامًا غير منخرطين في التعليم أو التدريب أو التوظيف.

وجرى تخصيص نحو 13.8 مليار يورو لإجراءات تهدف إلى تدريب أولئك الأشخاص.

وبحسب التفاصيل التي نشرتها الحكومة سوف تذهب 9 مليارات يورو لغرض تحسين أعمال العزل وكفاءة الطاقة في السكن العائلي للفقراء والمباني العامة.

كما ستخصص 4 مليارات يورو لمنظومة النقل بهدف تحسين استدامتها البيئية.

كما سيتم إنفاق 8.1 مليار يورو آخرى على دعم العلم في الجامعات الفرنسية وتعزيز البحث العلمي في القطاعين العام والخاص.