أخبار مصر

واشنطن بوست: ادارة اوباما حذرت فيسبوك من التاثير الروسي على الانتخابات الامريكية الماضية

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما حذّر إدارة موقع فيسبوك من التأثير الروسي على الانتخابات الرئاسية الأميركية، قبل شهرين من تنصيب دونالد ترامب رئيساً في نوفمبر 2016.الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما حذّر إدارة موقع فيسبوك من التأثير الروسي على الانتخابات الرئاسية الأميركية، قبل شهرين من تنصيب دونالد ترامب رئيساً في نوفمبر 2016.

صحيفة واشنطن بوست أشارت الى ان تحذير أوباما حصل خلال لقاء له مع مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج حيث دعاه إلى دق ناقوس الخطر وذلك بعد أيام من انتشار الأخبار الكاذبة في الموقع.

واوضحت الصحيفة ان اجتماع جمع قادة العالم في ليما في البيرو قبل شهرين من تنصيب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة شهد دعوة أوباما رئيس إدارة فيسبوك إلى أن ينظر بجدية إلى التهديدات بانتشار أخبار خاطئة ووجود تضليل سياسي.

وأضافت ان أوباما حذر انه في حالة عدم تصدي فايسبوك والإدارة الأميركية إلى هذا التهديد فانه سيصبح أسوأ خلال السباق الرئاسي المقبل. وتابعت الصحيفة القول ان زوكربيرج أدرك أن الأخبار الكاذبة تُعتبر مشكلة كبيرة وان هذه المشكلة لم تكن شائعة في الموقع من قبل وأنه ليس من السهل معالجتها. واضافت الصحيفة ان ظاهرة الأخبار الكاذبة وضرورة مكافحتها دفع فيسبوك الى الاعلان عن مراجعة داخلية أظهرت أن مئات من الحسابات الوهمية التي يحتمل أن تكون مشغلة من روسيا استخدمت لشراء إعلانات موجهة لتأجيج التوترات السياسية في الولايات المتحدة قبل وبعد الانتخابات الرئاسية.

واختتمت الصحيفة بالتاكيد على ان إدارة فيسبوك وافقت على تسليم الكونجرس الأمريكي مضمون الرسائل التي قد تكون مولتها روسيا للتأثير في الانتخابات الرئاسية العام الماضى.

ايران تعمل على المصالحة بين سوريا وحماس

تعمل إيران على استعادة حلقة مفقودة في شبكة تحالفاتها في الشرق الأوسط، في محاولة لإعادة العلاقات التحالفية بين دمشق وحماس بعد أن تدهورت نتيجة الحرب في سوريا.

الصحيفة اشارت الى ان إيران وحليفها حزب الله يحاولان بهدوء التوسط في المصالحة بين سوريا وحماس وانه في حال نجاحها فان ذلك سيعزز علاقة ايران مع سوريا والعراق وأقامة كتلة دعم في المنطقة لمواجهة إسرائيل وحلفاء امريكا.

وذكرت الصحيفة ان إيران من أقوى مؤيدي الرئيس بشار الأسد منذ بدء الأزمة في سوريا عام 2011، وإن طهران ضخت مليارات الدولارات في الاقتصاد السوري بالإضافة إلى إرسال مستشارين ومقاتلين لمساعدة الحكومة السورية على البقاء في السلطة.

وتابعت الصحيفة القول ان حزب الله أرسل الآلاف من المقاتلين، وساعد في ترجيح كفة الحرب لصالح الأسد ضد المتمردين، مبينة أن حزب الله يساعد الآن في الحرب ضد تنظيم “داعش.

ورأت الصحيفة أن محاولة طهران للمصالحة بين حماس والأسد جاءت بعد أن انتخبت حماس قيادة جديدة، فيما سعت قطر وتركيا، وهما مؤيدان قويان للمعارضة في سوريا، إلى تحسين العلاقات مع إيران.

واضافت الصحيفة ان حماس وإيران أثناء الأزمة السورية لم تقطعا علاقتهما تماما لكنها شهدت فتورا كبيرا وأن طهران استمرت في تمويل حماس وخاصة الجناح المسلح للحركة

وتابعت الصحيفة القول ان ايران استجابت لزيادة التمويل لحماس حيث أصبحت أكبر داعم ماليا وعسكريا للجناح المسلح لحماس.
واختتمت الصحيفة بالتاكيد على ان إيران تعمل حاليا على إنهاء الخلاف بين حليفها الرئيس السوري بشار الأسد وحليفها الآخر الفلسطيني حركة حماس.