القاهرة - اخبار مصر

التقي المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين السير جيفرى دونالدسون، المبعوث التجارى للحكومة البريطانية الذى يزور القاهرة علي رأس وفد يضم رؤساء ومديري سبعة من كبريات الشركات البريطانية.

حضر اللقاء كل من وزيرا الإسكان والمرافق والتجمعات العمرانية، والإستثمار والتعاون الدولي، وسفير بريطانيا بالقاهرة.

وفى مستهل اللقاء، أشاد المسئول البريطاني بخطوات الإصلاح الاقتصادي التي تقوم بها الحكومة، معرباً عن تقديره للقرارات الجريئة التي تم اتخاذها في هذا المجال بما في ذلك التطوير الشامل لمناخ الإستثمار في مصر سواء من حيث التشريعات والحوافز المقدمة أو الإصلاحات في السياسات المالية والنقدية وعلي رأسها تحرير سعر الصرف، موضحاً أن بلاده لديها اهتمام خاص بالإستثمار في مصر وأنهم يرون أن هناك فرصا حقيقية لزيادة الإستثمارات البريطانية في مصر وتنويعها في عدة مجالات في ضوء الفرص المتاحة التي تم تناولها خلال لقاءات الوفد مع عدد من المسئولين.

وأشار المسئول البريطاني إلي أنه يقوم بحملات ترويجية لمصر في عدد من المدن البريطانية ويعمل علي تنظيم زيارات متبادلة لرجال الأعمال من البلدين لدفع التعاون الثنائي والتعريف بالتطورات الاقتصادية الإيجابية التي تحققها مصر.

وقد قام الوفد البريطاني بعرض موجز ما لديه من أفكار ومشروعات وما تم بشأنها من خطوات للتنفيذ والاتصالات الجارية مع المسئولين المصريين مؤكدا تطلعه للعمل في السوق المصرية.

ومن جانبه، رحب رئيس الوزراء بزيادة الإستثمارات البريطانية في مصر وما طرحه أعضاء الوفد من رغبة في المساهمة في قطاعات متنوعة من بينها مشروعات البنية التحتية، خدمات السياحة العلاجية، التعليم المتخصص، تحلية المياه، وإدارة المشروعات، ومواد البناء، ومشروعات النقل وخطوط المترو وصيانة القطارات، ومشروعات متنوعة في منطقة قناة السويس، فضلاً عن المساهمة في الخدمات والمشروعات في كل من العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة.

كما أكد رئيس الوزراء خلال الاجتماع علي أن الدولة عازمة علي المضي قدماً في برنامج الإصلاح في كل القطاعات سواء فيما يتعلق بالإصلاحات الاقتصادية أو تنمية وتطوير البنية التحتية، فضلاً عن تحديث الأداء الحكومي والتغلب علي مشاكل البيروقراطية، موضحا انعكاس ذلك على وجود فرص استثمارية ضخمة يمكن للشركات البريطانية الدخول فيها.