القاهرة -أ ش أ

عقدت على هامش مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي في دورته الرابعة والعشرين ندوة فكرية حملت عنوان “أشكال المسرح المعاصر وقضية المعنى”، تضمنت ثلاث جلسات نقاشية.

ودار محور الجلسة الأولى حول موضوع “تجاوز دور الكلمة في صياغة المعني في المسرح المعاصر” ، وترأس الجلسة الدكتور محمد أبو الخير أستاذ الإخراج المسرحي بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتحدث فيها سعيد كريمي أستاذ التعليم العالي للأدب الحديث والفنون بجامعة المولى إسماعيل، وعواد علي ناقد مسرحي وروائي وباحث عراقي، وميسون علي وأستاذ المسرح الحديث والمعاصر في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق .

وتناول الدكتور سعيد كريمي أستاذ التعليم العالي للأدب والفنون بجامعة المولى إسماعيل بالمغرب موضوع “بلاغة لغة الجسد وفائض المعنى في مسرح القسوة عند أنتونان آرطو”.

وناقش البحث رؤية أنتونان أرطو الثائرة على اللغة الكلامية، ومكانتها داخل المسرح، مدخلا أساسيا لتفكيك شعرية مسرح القسوة، حيث حظيت الكلمة على الدوام بمكانة متميزة داخل كل المسارح، إلى درجة أنها صارت الأداة اللغوية الأكثر استعمالا، والأكثر هيمنة.