القاهرة أ ش أ

قامت وفود من ضباط مديرية أمن القاهرة, باصطحاب أبناء شهداء الشرطة إلى مدارسهم مع بداية العام الدراسي الجديد, تقديرا لعطاء وتضحيات آبائهم الأبطال.

جاء ذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية بتقديم كافة أوجه الرعاية الاجتماعية والمعنوية لأسر الشهداء, تقديرا لتضحيات ذويهم الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل تحقيق رسالة الأمن السامية.

وقام وفد من عدد من ضباط المديرية, ممثلا من كافة الجهات بتنظيم زيارة بدأت بالتوجه لمنزل أبناء الشهيد المقدم هشام الخياط “شهيد مديرية أمن القاهرة في 2012/4/8 الذي استشهد أثناء مطاردته أحد العناصر الإجرامية بمنطقة التبين” حيث تم اصطحاب أبنائه كل من “جنا 10 سنوات , كنزي 9 سنوات , أحمد 6 سنوات” لمدرستهم بالمعادي,وحضور الطابور الصباحي الأول في العام الدراسي بجانب أبناء الشهيد وتوزيع الأعلام وعدد من الأدوات المدرسية المعدة بمعرفة قطاع حقوق الإنسان على طلبة المدرسة .

وفى السياق ذات, فقد قام وفد مماثل من المديرية بالتوجه لمنزل أبناء الشهيد المساعد شرطة “أحمد حامد إسماعيل شهيد مديرية أمن القاهرة في 2016/5/7” الذي استشهد خلال الهجوم المسلح لمجموعة من العناصر الإرهابية على قوة أمنية من مباحث قسم حلوان ، واصطحاب أبنائه “مروان , يوسف” لمدرستهما بحلوان, وحضور الطابور الصباحي الأول في العام الدراسي بجانب أبناء الشهيد وتوزيع الأعلام على طلبة المدرسة.

واستكمل الضباط اليوم الدراسي مع طلبة المدرسة بكافة المراحل حيث قام وفد المديرية بتنظيم محاضرات للطلبة في كافة مجالات العمل الأمني, وحازت تلك المحاضرات على إعجاب واهتمام طلبة المدرسة الذين أبدوا خالص الشكر والتقدير لجهاز الشرطة على ما يقدمه من خدمات جليلة للمواطنين وعلى حمايتهم لأمن واستقرار الوطن.

وطالب الضباط الطلبة ببذل الجهد لتحصيل العلم, وأن يضعوا نصب أعينهم تحقيق مستقبل أفضل لوطننا الغالي وأن نرى فيهم نماذج مشرقة ومشرفة أمام العالم أجمع.