تونس -أ ش أ

قال حسام البدري المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي إن قرار البقاء في تونس يهدف في المقام الأول إلى توفير أقصى درجات الراحة للاعبين قبل مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وأضاف البدري – في تصريحات للموقع الرسمي للنادي اليوم الأحد – أنه اتخذ القرار; تجنبا للإرهاق ومشقة العودة لمصر ثم السفر مرة أخرى إلى تونس, خاصة أن الوقت ضيق جدا, ومن غير المعقول أن يعود الأهلي للقاهرة الأحد ثم يعد نفسه بعدها بيومين وثلاثة أيام على أقصى تقدير للسفر مجددا إلى تونس.

وأوضح المدرب أنه أغلق اعتبارا من أمس السبت صفحة مباراة الترجي; للتفكير في مباراة الدور قبل النهائي والتي يواجه فيها الأهلي المتأهل من مباراة النجم الساحلي وأهلي طرابلس الليبي التي ستقام مساء اليوم في إطار إياب دور الثمانية.

وأكد البدري/ أهمية المرحلة القادمة, والاستعداد بشكل جيد للمباراة القادمة سواء تأهل النجم الساحلي أو أهلي طرابلس, مشددا على احترامه وتقديره للفريقين.
وقال المدير الفني يكفي أن المتأهل منهما وصل إلى المربع الذهبي, كما أنهما من الفرق القوية, لهذا جاء قرار البقاء في تونس; للاستعداد بشكل كامل لهذه المباراة المرتقبة.

ومن المقرر أن يتوجه حسام البدري المدير الفني للفريق الأول كرة القدم بالنادي الأهلي, وبرفقته سيد عبد الحفيظ مدير الكرة وأحمد أيوب المدرب العام, وسيد معوض, المدرب المساعد اليوم السبت إلى مدينة سوسة; لمتابعة مباراة النجم الساحلي التونسي وأهلي طرابلس الليبي.

وفضل البدري ومعه الجهاز الفني متابعة المباراة من أرض الملعب; للتعرف على الفريقين والأجواء هناك وتحديد نقاط القوة والضعف في الفريقين, وأسلوب لعبهما, خاصة أن الأهلي سيواجه الفائز من هذه المباراة في المربع الذهبي من البطولة.

وكان الفريق قد نجح في الفوز على الترجي التونسي بهدفين لهدف في مباراة الإياب أمس على ملعب “رادس” وحجز بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي من البطولة.