نيويورك - أ ش أ

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي, وجود اتفاق مع  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على ضرورة وقف التمدد الإيراني في المنطقة, داعيا  مليشيات (الحوثي والرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح) إلى إلقاء السلاح وإنهاء الحرب والدخول في سلام.

وأوضح هادي اليوم/ الأحد/ من  نيويورك, إن موقف الإدارة الأمريكية الحالية أفضل من موقف إدارة باراك أوباما الداعم لإيران وملفها النووي لذا سمح لها بالتوسع في المنطقة, لافتا إلى رفض مقترح وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري بتعيين نائب للرئيس من الانقلابين له صلاحيات الرئيس, معتبرا أن هذا الاقتراح دليل واضح على دعم إدارة أوباما  المباشر للحوثيين.

وأضاف أنه اتفق مع الأمريكيين على ضرورة ممارسة الضغط على الحوثيين وإيران لتوقف عمليات توسعها في المنطقة, مشيرا إلى أنه أكد مرارا أن إيران لن ترضى بمبادرة الحل  الخيلجية بشأن أزمة اليمن.

كما ناشد الدول المانحة والصديقة بإعادة إعمار المدن المحررة, مشيرا إلى أن نحو 75  % من الأراضي اليمينة تم تحريرها.