القاهرة - أ ش أ

قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة إن مهمة الوزارة نشر الصورة الحضارية السمحة للإسلام بعيدا عن كل ألوان التطرف والتشدد مع العمل الدءوب على نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير وتصحيح المفاهيم الخاطئة.

وبحث جمعة خلال استقباله اليوم/ السبت/ نائب رئيس الجمعية الإسلامية بالصين ليوكه جي والوفد المرافق له أوجه تعزيز التعاون الديني بين وزارة الأوقاف والجمعية والاستفادة من خبرة الأوقاف في محاربة الفكر المتطرف.

وشدد الوزير على ضرورة العمل على تحصين المجتمع كله وخاصة الشباب من أن ينجذبوا إلى أفكار الجماعات المتطرفة مؤكدا استعداد الوزارة لتزويد مكتبات المساجد الكبرى في الصين بمطبوعات الأوقاف باللغات الأجنبية المختلفة في إطار العلاقات المصرية الصينية المتميزة.

ومن جانبه أشاد الوفد الصيني بمكانة مصر وريادتها في العالم الإسلامي وبدور وزارة الأوقاف وجهودها في نشر الفكر الوسطي المستنير ومحاربة الفكر المتطرف وبإصدارات الأوقاف العلمية المترجمة.

وأهدى الوزير أعضاء الوفد الصيني نسخا من مطبوعات كتب الأوقاف المترجمة باللغة الصينية وهو ما حاز ثناء وإعجاب الوفد.