أخبار مصر

صحف بريطانية: حلم الأكراد لن يكون “سهلاً”..و”فريدة” بطلة المكسيك

نشرت صحيفة “الجارديان” تقريرا لها وصفت فيه تحقيق حلم إقامة الدولة الكردية بأنه “لن يكون سهلاً” لاسيما مع الرفض الدولي الذي يواجهه

الأكراد فيما يتعلق بإجراء استفتاء الانفصال عن العراق المفترض إجراؤه الاثنين المقبل.

وترى الصحيفة أن هذا الاستفتاء سيعزز مكانة “مسعود بارزاني” رئيس إقليم كردستان العراق بين شعبه بالرغم أن الخطوة التالية لما بعد الاستفتاء معلومة.

وأضافت الصحيفة أن أكراد العراق ماضون في طريق الاستفتاء- الذي سيشمل الأراضي المتنازع عليها التي باتت تحت سيطرة الأكراد بحكم الأمر الواقع.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار الاستفتاء جُوبه برفض عراقي ودولي من قبل تركيا وإيران والسعودية وجامعة الدول العربية وكذلك الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكذلك أمريكا، بينما تشجع إسرائيل الاكراد على الانفصال.

وأبرزت هيئة الاذاعة البريطانية دور كلبة الإنقاذ المدربة على العثور على أحياء بين الأنقاض “فريدة” في إنقاذ العديد من الاشخاص عقب زلزال المكسيك.

ووصفت “بي بي سي” “فريدة” بأنها بطلة في المكسيك لإنقاذها 52 شخصا في كوارث طبيعية كان آخرها الزلزال القوي الذي ضرب البلاد

الثلاثاء الماضي.

وشاركت “فريدة” خلال “مسيرتها المهنية” في جهود الإنقاذ التي تلت كوارث مختلفة في بلدها وحول العالم وهي “موظفة” في سلاح البحرية بالجيش المكسيكي.

كما أشادت بها الرئاسة المكسيكية على حسابها الرسمي بتويتر و احتفى بها مواطنون بوضع صورتها على الورقة النقدية من فئة الخمسمائة بيسو بدلا

من الرسام الشهير دياغو ريفيرا باستخدام تقنية لتعديل الصور كالفوتوشوب.

وتمكنت فريدة خلال اليومين الماضيين من العثور على عدد من الأحياء تحت أنقاض المباني التي تهدمت بفعل الزلزال في العاصمة المكسيكية.

وذكرت صحيفة “التايمز” أن المتهم بتنفيذ هجوم مترو لندن “أحمد حسن” -وهو عراقي- اشترى مكونات القنبلة من موقع “أمازون”.

وأضافت الصحيفة أنه عقب شراء مكوناتها تم تعبئتها بشظايا بما فى ذلك السكاكين والمسامير لإلحاق أقصى قدر من الضرر.

وتضمنت القنبلة مئات الجرامات من المتفجرات المصنوعة فى المنزل والتي تعرف باسم “أم الشيطان” لاحتوائها على العديد من الشظايا المعدنية.