بكين - رويترز

قال وزير الخارجية الصيني وانج يي لنظيره الياباني إن حديث اليابان فقط عن العقوبات ضد كوريا الشمالية بدلًا من الحوار سينظر إليه على أنه مخالف لقرارات الأمم المتحدة.

ولا تزال التوترات تتصاعد منذ أن أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية السادسة في الثالث من سبتمبر (أيلول) مما أدى إلى جولة عقوبات جديدة في الأمم المتحدة.

وقال وانج لوزير الخارجية الياباني تارو كونو على هامش إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن الوضع في شبه الجزيرة الكورية يزداد خطورة وإن جميع الأطراف بحاجة للتحلي بالهدوء.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان يوم الجمعة إن استئناف محادثات السلام جزء من قرارات الأمم المتحدة مثل تطبيق العقوبات.

ونقلت الوزارة عن وانج قوله “إذا كان الجانب الياباني يتحدث فقط عن العقوبات ولا يتحدث عن محادثات أو حتى يعارضها فإن ذلك سينظر إليه على أنه مخالف لقرارات مجلس الأمن”.

وقال وانج إن الصين تأمل أن تتحدث اليابان وتتصرف بحذر وأن تلعب دورًا بناء بشأن القضية النووية.