القاهرة - أ ش أ

أعلن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أن زمالة الأوقاف التي تمنحها الوزارة للأئمة الذين يجتازون اختبارات ودورات الإمام المجدد والعصري تعادل درجة الدكتوراة في الثقافة العامة وذلك لرفع درجة الإمام للمكانة التي يستحقها في المجتمع.

وأشار وزير الأوقاف – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط يوم الجمعة – إلى أن الاختبارات التي يجتازها الأئمة المرشحون لتلك الزمالة على درجة كبيرة من الناحية العلمية والثقافية والدعوية حيث لا تقل نوعية الاختبارات ودقتها عن تلك التي تتم لمنح الدكتوراة في الثقافة العامة، مبينا أن الاختبارات والتي تبدأ اليوم السبت وبحضور الوزير شخصيًا ستكون على درجة عالية من العلمية والشفافية.

وأوضح وزير الأوقاف أن الهدف من تلك الزمالة هي إحداث التحول الكبير للأفضل في مستوى الأئمة من الناحية العلمية، موضحًا أن الوزارة أطلقت عدة مسابقات تهدف إلى البناء العلمي السليم للأئمة منها مسابقة المسجد الجامع، والإمام المتميز، والإمام المجدد، وهذه المسابقات لا يتجاوزها سوى المتسابق المتميز، والذي نلمس فيه مشروع عالم.

كما أكد الدكتور مختار جمعة أن الوزارة تسعى سعيًا حثيثًا في تحويل الاستنارة الدينية التي يتمتع بها بعض الأئمة، وهي من استنارة فردية إلى استنارة جماعية عامة.