باريس - أ ش أ 

انطلقت اليوم الجمعة فعاليات مهرجان فرنسا السنوي الدولي  للطهي الذي يقام للعام الثاني على التوالي بحضور 43 دولة بينها مصر ممثلة في المكتب  الثقافي المصري بباريس وأيضا لبنان واليمن من العالم العربي , وذلك خلال الفترة  من 22 الى 24 سبتمبر الجاري.

وتوافد على الجناح المصري بديكوراته الشرقية والفرعونية زوار كثيرون من مختلف الجنسيات  لتذوق المأكولات والمشروبات  المصرية الشعبية مثل الكشري والفول والمسقعة والكركديه  , وللتعرف على منتجات حرفية وأعمال فنية للفنانة لمياء خليل تعبر عن ثراء  وتنوع التراث المصري من فرعوني وقبطي وإسلامي.

وشهد حفل إفتتاح المهرجان – الذي يركز هذا العام على الخبز بمختلف أنواعه – حضور ممثلين  عن الجهات الراعية لهذا الحدث وهي وزارتا المالية والإقتصاد والثقافة الفرنسيتان  وبلدية باريس , بالإضافة الى سفراء الدول المشاركة في المهرجان.

ويتميز مهرجان فرنسا السنوي للطهي , المقام على ضفاف نهر السين , بعرض العديد من الأصناف  والأطباق العالمية المتنوعة التي تشتهر بمذاقها الخاص , ويعد فرصة استثنائية  للتعرف على حضارات الشعوب وتعزيز التنوع والتبادل الثقافي بين مختلف البلدان ,  فضلا عن كونه ملتقى لتقديم العروض الموسيقية والفولكلورية المختلفة.