أخبار مصر

صحف أمريكية: الصين قد تغزو كوريا الشمالية

نشرت صحيفة “ناشونال إنترست” تقريرا عن أزمة شبه الجزيرة الكورية مشيرة إلى أن الصين قد تغزو كوريا الشمالية إذا تعرضت للهجوم أو الانهيار.

وترى الصحيفة أن أجواء التوتر هذه في شبه الجزيرة الكورية تترك آثارها وتداعياتها على الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة مثل كوريا الجنوبية واليابان وعلى الدول الأخرى المعنية مثل الصين.

وتقول الصحيفة أن الصين قد تضطر إلى التدخل العسكري في كوريا الشمالية في حال تعرضها لهجوم أميركي أو انهيارها من تلقاء نفسها وذلك من أجل حماية الأهداف الصينية المتمثلة في تأمين الحدود وفي منع القوات الأميركية من الاقتراب من نهر يالو ومن أجل منع ظهور دولة كورية ديمقراطية موحدة تكون موالية للولايات المتحدة.

وأوضحت الصحيفة أن أول ما يثير قلق الصين هو احتواء تدفق اللاجئين الكوريين الشماليين عبر الحدود في حال اندلاع الحرب الذين سيشكلون كابوسا مرعبا للصينيين لما يتطلبونه من موارد هائلة في الغذاء والمأوى والرعاية الطبية مشيرا إلى ظروف الفقر التي يعانيها شعب كوريا الشمالية الذي يزيد عدده على 25 مليون نسمة.

وول ستريت جورنال

وصفت صحيفة “وول ستريت جورنال” التعاون بين السعودية وروسيا في مجال الطاقة يعمق العلاقات السياسية بينهم.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن الملك “سلمان بن عبدالعزيز” يخطط لمناقشة عدد من القضايا مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” من بينها القضية السورية وأزمة قطر وإنتاج النفط خلال زيارته لموسكو الشهر القادم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المتوقع أن تعزز السعودية الاتفاق مع روسيا لتمديد جهود الحد من تخمة الإنتاج النفطي فضلاً عن دعم ارتفاع الأسعار من خلال منظمة “أوبك” التي تقودها الاولى.

وترى الصحيفة أن الزيارة المرتقبة الشهر القادم تمثل أحدث دليل على العلاقة الدافئة بين أكبر منتجين للنفط الخام اللذين كانا على الجانبين المتعارضين في خطوط التماس الجيوسياسية بالشرق الأوسط.

“نيويورك تايمز”

إنتقدت صحيفة “نيويورك تايمز” كلمة الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وترى الصحيفة أن الأمم المتحدة ليست المكان الذي يمكننا أن نترقب فيه تهديدا بالحرب.

وكان ترامب قد وصف الرئيس الكوري الشمالي “كيم جونج أون” بالرجل الصاروخ الذي يقود بلاده في مهمة انتحارية؟

وقالت الصحيفة أن غضب ترامب لم يكن ملائما لمجلس الأمم المتحدة وأمام قادة العالم المجتمعين لإيجاد حلول سلمية عبر الحوار للخلافات.