القاهرة -أ ش أ

ترأس الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة اجتماعا بمقر منظمة الصحة العالمية بعنوان ” السلامة على الطرق في مصر ” .

وكان الاجتماع بحضور الدكتور محمود فكري مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط  والدكتور جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر وممثلين عن وزارات الداخلية والنقل والتضامن الاجتماعي والهلال الأحمر لبحث أفضل سبل التعاون بين الوزارات والجهات المعنية لخفض معدل حوادث الطرق في مصر .

وقال وزير الصحة والسكان – خلال الاجتماع – إنه دعا لهذا الاجتماع التنسيقي لوضع أفضل الطرق التنفيذية للحد من حوادث الطرق، موضحا ان التفكير في هذا الموضوع بدأ منذ فبراير الماضي خلال الاجتماع الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط ثم تم طرحه مرة أخرى في مايو الماضي خلال اليوم العالمي للسلامة على الطرق .

وأكد أن ” سلامة الطرق ” هي مسئولية مشتركة بين وزارتي الداخلية والنقل والمجتمع المدني ومنظمة الصحة العالمية ويأتي دور وزارة الصحة بعد هذا , حيث أنها تعمل بدءا من حدوث الحادث على الطريق من خلال نقل المصابين بسيارات الإسعاف المجهزة ثم تلقى العلاج والرعاية بالمستشفيات. 

وأشار وزير الصحة – خلال الاجتماع – إلى أن الوزارة نفذت بعض المشروعات التي من شأنها التعامل مع الحوادث بقدرة وسرعة فائقة للحفاظ على حياة المصابين فقد تم تنفيذ مشروع ميكنة سيارات الإسعاف والذي من خلاله يمكن تتبع سيارة الإسعاف وتحديد مكانها لتوجيهها إلى أقرب مستشفى وطبق هذا النظام بالقاهرة الكبرى (القاهرة , الجيزة , القليوبية) , ومدن القناة (بورسعيد , الإسماعيلية , السويس) وشمال وجنوب سيناء. وأضاف الدكتور راضي أن الوزارة تعمل الآن على خفض مدة الاستجابة لسيارات الإسعاف والتي تتراوح حاليا ما بين 8 إلى 10 دقائق.

مشيرا إلى أنه تم خلال الفترة القليلة الماضية تزويد هيئة الإسعاف المصرية ب 300 سيارة إسعاف مجهزة من موديلات عالمية و50 سيارة دفع رباعي و10 سيارات رعاية مركزة متكاملة لتحسين الخدمة الإسعافية وتطوير المنظومة.

وذكر وزير الصحة والسكان أنه من ضمن المشروعات التي ترتبط بحوادث الطرق هي “ميكنة الرعايات المركزة” وقد قامت الوزارة بإحداث نقلة نوعية بها فتم ميكنة ما يزيد عن 123 رعاية مركزة في مستشفيات القاهرة الكبرى الأمر الذي يتيح عرفة أسرة الرعاية الشاغرة والمشغولة والمعطلة من خلال جهاز ” تابلت” تم توزيعه على تلك المستشفيات، وتم ربط منظومتي ميكنة الإسعاف والرعايات ليساعد بذلك المسعف على  سهولة العثور على سرير رعاية لمصاب الحوادث .