بكين - أ ش أ

أكدت الصين أهمية خلق البيئة المواتية لاعادة القضية النووية لشبه الجزيرة الكورية الى طاولة الحوار والتشاور.

وقال المتحدث بإسم وزارة الخارجية الصينية لو كانج، فى تصريح رسمي اليوم الخميس إن قرارات الأمم المتحدة توضح تماما انه يتعين حل قضية شبه الجزيرة الكورية من خلال السبل السلمية والدبلوماسية.

ويأتى تصريح “لو” بعد الخطاب الذي أدلي به الرئيس الامريكى دونالد ترامب أمام الامم المتحدة أمس الأول الثلاثاء، والذى حذر فيه من أن بلاده قد لا يكون لديها خيار سوى تدمير كوريا الشمالية كليا ما لم تتراجع عن موقفها النووى.

وأكد “لو” مجددا أن الصين تأمل فى ان تمارس جميع الأطراف ضبط النفس وان تنفذ قرارات الامم المتحدة الخاصة بكوريا الشمالية بشكل كامل وشامل.

وكان مجلس الأمن الدولى تبنى بالاجماع فى وقت سابق من هذا الشهر قرارا بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب التجربة النووية التى قامت باجراءها فى مطلع الشهر، والتى تنتهك قرارات مجلس الامن الدولى السابقة.

وكانت الصين قد أشارت أمس الأول إلى أنها منفتحة على كافة الجهود التى يمكن أن تساعد على حل القضية النووية لشبه الجزيرة الكورية سلميا، وأعرب المتحدث بإسم الخارجية عن اعتقاده بأن المحادثات السداسية، التى تم تعليقها في عام 2009، مازال بالامكان استخدامها كمنصة فعالة لمعالجة القضية.