القاهرة -أ ش أ

قال عبد الفتاح الجبالي وكيل أول المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بأن المجلس ناقش اليوم الأربعاء في اجتماعه وضع معايير وضوابط التغطية الإعلامية للإنتخابات الرئاسية حيث اتفق أعضاء المجلس على مجموعة من الضوابط الأخلاقية لضمان حقوق المرشحين كاملة مع مراعاة عدم الإساءة لأي مرشح وأن يكون هناك التزام بالموضوعية والحيادية للتغطية الإنتخابية.

وأكد الجبالي في تصريح صحفي أن المجلس سيعد ميثاق شرف إعلامي لتغطية الإنتخابات الرئاسية يتضمن عقوبات للمخالفين, كما سيقوم المجلس بالتنسيق مع كل من الهيئة الوطنية للإنتخابات والهيئة الوطنية للصحافة في هذا الصدد, حيث يتواصل المجلس مع هيئة الإنتخابات لبلورة آليات حث المواطنين على المشاركة في عملية الإقتراع بينما ينسق مع الهيئة الوطنية للصحافة في تدشين حملات التوعية بالصحف القومية لتوضيح أهمية مشاركة كافة فئات الشعب في التصويت بالإنتخابات الرئاسية .

من ناحية أخرى قال الجبالي إن المجلس اتفق على ضرورة إعادة هيكلة مركز تدريب الصحفيين والإعلاميين الأفارقة تنظيميا ومالياوإداريا حتى يقوم بدوره بشكل كامل موضحا أنه سيتم التنسيق مع أحد مراكز الأبحاث التخصصية لتطوير المركز.  وفيما يتعلق بالفتاوى الدينية, أشار الجبالي إلى أن المجلس لا يتدخل في هذا الموضوع وأنه تم إحالة الفتاوى الشاذة التي صدرت عن البعض مؤخرا في وسائل الإعلام إلى الأزهر للتحقيق فيها وموافاة المجلس بنتائج التحقيقات .

ولفت الجبالي إلى أن المجلس بصدد إعداد تقرير بشأن الحالة الإعلامية في مصر وسوف يتم عرضه على البرلمان أو الرأي العام كما أوشك المجلس على الانتهاء من مشروع قانون حرية تداول المعلومات حيث من المتوقع أن تصدر المسودة النهائية للقانون خلال أسبوعين.