القاهرة - أخيار مصر

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء مع نظيره الروماني كلاوس يوهانس، على هامش أعمال الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية أن السيد الرئيس أشاد بقوة العلاقات الثنائية ومستوى التنسيق السياسي المتميز بين البلدين في وقت يحتفلان فيه هذا العام بمرور 111 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما. كما أشاد السيد الرئيس بمواقف رومانيا الإيجابية تجاه مصر، معرباً عن تطلعه لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين في شتى المجالات، خاصة في ضوء انعقاد اللجنة المشتركة في بوخارست في يوليو الماضي، والتوقيع على عدد من الاتفاقيات الهامة في مجالات تعزيز التبادل التجاري وتشجيع الاستثمار.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس الروماني أشاد من جانبه بما حققته مصر من تقدم على صعيد الاستقرار والتنمية، منوهاً بدورها المحوري في منطقة الشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب. وأعرب الرئيس الروماني عن حرص بلاده على التشاور والتنسيق مع مصر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. كما أشاد الرئيس الروماني بتميز العلاقات بين مصر ورومانيا، معرباً عن حرص بلاده على تعزيز التعاون مع مصر على كافة الأصعدة، لاسيما في ضوء الإمكانات الاقتصادية الكبيرة لدى البلدين.

وذكر السفير/ علاء يوسف أن اللقاء شهد تباحثاً حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية، حيث استعرض السيد الرئيس الرؤية المصرية تجاه تطورات الأزمات في منطقة الشرق الأوسط، والدور الذي تقوم به مصر لتسويتها. وقد أكد السيد الرئيس أهمية تضافر جهود المجتمع الدولى للتوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، على النحو الذي يحافظ على سيادة ووحدة أراضي هذه الدول، ويدعم مؤسساتها الوطنية، وينهي المعاناة الإنسانية لشعوبها ويصون مقدراتها.