الخرطوم - أ ش أ

 

ضرب إعصار عنيف مصحوبا بأمطار, ولاية شمال دارفور بالسودان, وأسفر عن مصرع طفلة في الثالثة من عمرها وإحداث دمار واسع وشبه كامل للمرافق الخدمية الأساسية والمتاجر ومنازل المواطنين, بمنطقة وحدة الحلف الإدارية بمحلية  المالحة التي تبعد 210 كيلومترات شمال مدينة الفاشر.

وأكد معتمد المالحة, العقيد شرطة إسماعيل محمد جمعة, إنهم تفقدوا حجم الأضرار والخسائر التي لحقت بتلك المرافق وبممتلكات المواطنين, موضحا أن الخسائر التي سببها الإعصار  كانت كبيرة.

وأوضح المعتمد أن هناك ثلاث مدارس ومركزا صحيا انهارت بصورة كاملة, بجانب الدمار الذي  أصاب اثنتين من محطات المياه الثلاث, حيث تسبب الإعصار فى اقتلاع صهريجي المياه  والوابورات وشبكات التوصيل, علاوة على الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمنازل ومتاجر  المواطنين بالسوق.

وأضاف المعتمد أن المحلية قامت بتشكيل لجنة فنية برئاسة المدير التنفيذي لحصر الخسائر  وتحديد كيفية إعادة إعمار تلك المرافق, منوها أنهم قاموا برفع تقرير مفصل لوالي  الولاية, عبدالواحد يوسف, الذي وعد بتوجيه مفوضية العون الإنساني وديوان الزكاة  لتقديم الدعم العاجل للمتضررين.