القاهرة  /أ ش أ/

عقدت وزارة البيئة اليوم /الثلاثاء جلسة تشاورية حول إنشاء نظام وطني لاسترجاع الأجهزة الالكترونية والكهربائية عن طريق استخدام مسؤولية المنتج الممتدة كآليات للتمويل بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومركز البيئة  والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيدارى) ومشروع صناعات التدوير المستدامة السويسري ومشروع المخلفات الالكترونية ومشروع إدارة المخلفات الطبية والالكترونية .

ويهدف الاجتماع إلى التعريف والتشاور بين أصحاب المصالح لإنشاء نظام وطني لاسترجاع الأجهزة الالكترونية والكهربائية بالإضافة إلى التعريف باستخدام آليات سياسة مسؤولية المنتج الممتدة والذي يشمل آليات تمويل عمليات نظم الاسترجاع.

وأكد الدكتور حسام علام مدير برنامج النمو المستدام بسيداري أن الجلسة التشاورية تهتم بدعم إنشاء وتطوير نظم الاسترجاع في مصر وتسهيل عملية الحوار مع الجهات الفنية المختصة بالإضافة إلى تشجيع ومساندة استخدام أسلوب المشاركة من قبل أصحاب المصالح للوصول إلى سياسة عامة وإطار تشريعي يحتوي على آليات تمويل عمليات التدوير والاستدامة الخاصة بنظام الاسترجاع.

واعلن علام أن إنشاء نظم استرجاع الأجهزة الالكترونية والكهربائية يهتم بضرورة وضع آلية حول تحمل تكلفة تدوير واسترجاع تلك المخلفات وخاصة أجهزة التليفون المحمول والاستفادة من تجارب عدد من الدول بما يضمن الحفاظ على البيئة مع توفير فرص عمل في هذا القطاع الواعد بمصر.