القاهرة - أخبار مصر

أكد الفريق أول/ صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى أن القوات المسلحة لا تألو جهداً فى توفير كافة الإمكانات لبناء قوات عصرية قوية وقادرة على حماية الوطن والدفاع عن مقدساته.

وأشار لما تشهده منطقتنا من تحديات ومخاطر على كل الأصعدة وما يقتضيه ذلك من تطوير وتحديث للمنظومات التدريبية والقتالية وبناء القواعد العسكرية المجهزة وفقاً لأحدث النظم العالمية لتظل القوات المسلحة بكافة أفرعها وتخصصاتها درعاً قوياً يحمى الوطن وحصناً منيعاً لشعبه العظيم.

جاء ذلك خلال لقاءه أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية الضباط الإحتياط ، حيث بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء الأبرار التى روت دمائهم عزة وكرامة مصر.

وأوضح القائد العام أن القوات المسلحة بعطاء رجالها ووفائهم لمسئولياتهم وحفاظهم على أمن مصر القومى ماضون بكل عزيمة فى معاونة جهود الدولة بكافة مؤسساتها الوطنية لإستكمال ما بدأته من مسيرة الإنجازات والمشروعات التنموية الكبرى للإرتقاء مصر وتوفير الحياة الكريمة لأبنائها ، لتعود إلى سابق عهدها وطناً آمناً مستقراً ، مقدماً التحية لأبطال القوات المسلحة والشرطة الذين يقدمون الغالى والنفيس حفاظاً على إستقرار الوطن والقضاء على الإرهاب الذى بات يهدد أمن وإستقرار الشعوب.

وأدار القائد العام حواراً مع طلبة الكلية إستعرض خلاله العديد من الموضوعات على الساحتين الداخلية والخارجية، مشيراً إلى ما تبذله مصر من جهود إقليمية ودولية بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة للحفاظ على أمن وإستقرار المنطقة وإرساء دعائم الأمن والسلم الدوليين.

وطالب طلبة الكلية بان يكونوا قدوة فى التمسك بالقيم والتقاليد العريقة للعسكرية المصرية والتحلى بعقيدة الإنتباه ، مؤكداً أن مصر والقوات المسلحة تنتظر منهم المزيد للإستفادة من خبراتهم العلمية فى تخصصاتهم المختلفة بعد إعدادهم وتأهيلهم للحياة العسكرية.

واشار  إلى أن كلية الضباط الإحتياط تمثل مع باقى الكليات والمعاهد العسكرية ركيزة أساسية فى إمداد القوات المسلحة بالطاقات البشرية الخلاقة لتواصل بهم دورها فى خدمة الوطن والدفاع عن أمنه وإستقراره.

وقام القائد العام بتكريم عدد من أعضاء هيئة التدريس وطلبة الكليه نظراً لتفوقهم وتفانيهم فى أداء المهام والواجبات المكلفين بها.

حضر اللقاء عدد من قادة القوات المسلحة.