اخبار مصر- محمد خلف

أمر عضو مكتب هيئة الرقابة الإدارية بإغلاق جناح العمليات بإحدى المنشآت الطبية الخاصة بمدينة بني سويف بالشمع الأحمر، وإخطار وزارة الصحة لاستصدار قرار نهائي بهذا الشأن خاصة بعد منحها فرصة سابقة لتلافي السلبيات التي تم ملاحظتها خلال حملة سابقة منتصف الشهر الماضي .

كانت هيئة الرقابة الإدارية ببني سويف، قد شنت حملة مكبرة ـ صباح اليوم ـ برئاسة عضو المكتب بمشاركة الإدارة العامة للعلاج الحر بمديرية الصحة بالمحافظة، برئاسة الدكتور محمد عبد القادر، والإدارة العامة للطب الوقائي برئاسة الدكتورة أمنية حسن، رصدت خلالها وجود أطعمة خاصة لأعضاء هيئة التمريض، وعينات بول داخل غرفة العناية المركزة بإحدى المنشآت الطبية، الخاصة فضلا عن وجود نفايات خطرة لم يتم التخلص منها بالطرق الآمنة، علاوة على عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة العدوى بقسمي العناية المركزة والعمليات، وعدم صلاحية قسم التعقيم لوجود مخالفات إنشائية .

اتخذت الحملة قرارا باستمرار غلق المعمل والحضانة، وكذا الصيدلية التي تم غلقها خلال المرور السابق لحملة الرقابة، لعدم تلافي الملاحظات التي تم رصدها من قبل، فضلا عن عدم استكمال بيانات التذاكر الطبية للمرضى المترددين على المستشفى، واتخذت قرارا آخر بغلق جناح العمليات في منشأة طبية أخرى، بسبب استمرار وجود المخالفات التي تم رصدها في المرور السابق في منتصف أغسطس الماضي، وتم تشميعها بمعرفة اللجنة .

أكد الدكتور محمد عبد القادر، مدير عام إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة ببني سويف، بأن قرار الغلق الذي تم اتخاذه جاء بناء على القرار الصادر ـ من قبل ـ بإنذار المنشأة بإصلاح وتلافي السلبيات والمخالفات خلال شهر من تاريخ الجولة السابقة وهو ما تأكد للجنة عدم تنفيذه، مشيرا إلى أنه تمت مخاطبة الإدارة المركزية للعلاج الحر بوزارة الصحة، برئاسة الدكتور علي محروس، لاتخاذ قرار نهائي بشأن المخالفات المتكررة التي تم رصدتها لجان المتابعة بتلك المنشآت .