سول - أ ش أ

تعهد رئيس كوريا الجنوبية مون جيه، اليوم /الاثنين/، بممارسة ضغط قوي على كوريا الشمالية، وقال “لن تترك لها خيارا سوى الإقلاع عن برامجها النووية والصاروخية”.

ونقلت وكالة أنباء كوريا الجنوبية (يونهاب) عن الرئيس الكوري وصفه خلال رسالة فيديو في الجلسة الافتتاحية العاشرة لمؤتمر قادة الجيوش للمحيط الهادئ(PACC) تهديدات كوريا الشمالية بأنها “أكثر القضايا الأمنية خطورة وإلحاحا في الإقليم في هذه اللحظة”.

وأوضح إن كوريا الشمالية عليها أن تدرك أن الحوار والتعاون وليس البرامج النووية والصاروخية هي الوسائل الوحيدة لحماية أمنها وضمان مستقبل مشرق لها.

وأكد على أن كوريا الجنوبية ستسعى إلى “عقوبة مشددة” تستند على التعاون الدولي ضد كوريا الشمالية ردا على أفعالها الاستفزازية وتطويرها المستمر للأسلحة النووية.

وكانت بيونج يانج أطلقت صاروخا باليستيا قبل أيام، وقالت الولايات المتحدة إن مسؤولية الرد على كوريا الشمالية تقع على الصين، حليفتها الرئيسية وروسيا، لكن الصين أشارت إلى أن الولايات المتحدة تتخلى عن مسؤوليتها.. ويتميز الصاروخ الذي أطلق فوق اليابان، بمدى يمكنه من الوصول إلى جزيرة “جوام” الأمريكية، وبلغ الصاروخ ارتفاعا قدر بنحو 770 كيلومترا، وحلqق لمسافة 3700 كيلومتر، قبل أن يسقط في المحيط الهادئ قبالة جزيرة “هوكايدو”، بحسب جيش كوريا الجنوبية.