موسكو - أش أ

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، إن الجدول الزمني للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يتح له المشاركة في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة لهذا العام، ولا يوجد شيء غير عادي في ذلك.

وأضاف بيسكوف في تصريح له اليوم/ الاثنين، “صحيح أن جدول الرئيس هذا العام ضيق جدا لدرجة لم تسمح له بحضور الرئيس دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو لا يقوم بذلك كل عام، وبالتالي لا يوجد شيء غير عادي في ذلك”.. مضيفا أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف سيقود الوفد الروسي كالمعتاد في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، وكالمعتاد سيعقد اجتماعات مكثفة على هامش الجمعية العامة.

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، أن غياب بوتين من الدورة ليس له تأثير بأي حال من الأحوال على موقف روسيا من الأمم المتحدة.

وأوضح أن موقف روسيا القيادي والإرشادي في الأمم المتحدة والشئون العالمية بمجلس الأمن معروف جيدا، وقد أكد الرئيس بوتين التزامه بهذه السياسة أكثر من مرة.

يشار إلى أن الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة افتتحت في نيويورك يوم 12 سبتمبر الجارى، وسيكون الأسبوع الحالي الأكثر إثارة، وسيبدأ النقاش السياسي غدا برسالة من الأمين العام للأمم المتحدة، ثم سيتحدث زعماء آخرون في اليوم الأول لدورة الجمعية العامة.