القاهرة - أ ش أ

صرح محمد فريد رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية بان ادارة البورصة تسعى أن تصل الاستثمارات إلى 25% من إجمالي الناتج المحلي لتوفير متطلبات المجتمع، وتساعد في تمويل أعمال الحكومة وتقليل الحمل على القطاع المالي لتمويل العجز الحكومي.

وأضاف – خلال مشاركته في افتتاح جلسة اليوم الأول من مؤتمر اليورومني والتي تحمل عنوان(اليورومني في حوار مع الممولين والمستثمرين) – ان هدفنا في سوق الأوراق المالية خلال المرحلة الحالية ليس تقليل العجز الحكومي فحسب ولكننا نحاول خلق وسائل بديلة متعددة لمعالجة المشاكل الأساسية التي تؤثر على الاقتصاد المصري وعلى سوق المال من خلال تحسين بيئة الأعمال”.

واضاف ان الاقتصاد يمر بتحديات كثيرة خاصة في ظل الإصلاحات والتغييرات التي تتبناها الحكومة وبيئة الأعمال.

وأشار الى ان ادارة البورصة تركز حاليا على زيادة أحجام التداول وقيمة التداول بشكل يومي، وأمامهم الكثير للعمل عليه في الفترة القادمة، وانه عليهم النظر في التحديات ككل خلال 2018 ، وألا نقصر السوق على منصة التجارة أو الأسهم أو غيرها، بل بيئة الأعمال بشكل عام لنستطيع تقييم الاحتياجات والتحديات التي تواجهنا وعلينا العمل على على إدخال أدوات ووسائل جديدة ومنصات جديدة حتى نتمكن من طمأنة المستثمرين والحصول على ثقتهم.

وشدد ان عليهم العمل على إعادة أحجام التداول إلى مستويات تدفع المتعاملين للعودة إلى السوقـ، لذلك يجب ان يوفروا الكفاءة المعلوماتية حيث يستطيع المستثمرون أن ينظروا عن كثب على التعاملات في السوق المصري وزيادة ثقتهم في التعاملات الحالية وآليات العرض والطلب.