القاهرة -أ ش أ

دعا الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني, الحكماء والعقلاء من الأسرة الحاكمة وأعيان الشعب القطري الى اجتماع اخوي وعائلي ووطني لبحث الأزمة في قطر والعمل علي إعادة الأمور الى نصابها ولتقوية اللحمة الخليجية.

وقال الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني, في بيان له بثه علي موقعه علي ” تويتر” أتألم كثيرا وانا أرى الوضع يمضي إلى الأسوأ ,بلغ حد التحريض المباشر على استقرار الخليج العربي,والتدخل في شؤون الآخرين ويدفع بنا إلى مصير لانريد الوصول اليه كما هو حال دول دخلت في نفق المغامرة وانتهت إلى الفوضى والخراب والشتات وضياع المقدرات لأقدر الله .

وأضاف : نظرا إلى مالت اليه الأوضاع أدعو الحكماء والعقلاء من أبناء الأسرة الكريمة وأعيان الشعب القطري إلى اجتماع أخوي وعائلي ووطني نتباحث فيه حول كل ما يخص الأزمة وما نستطيع عمله لنعيد الأمور الى نصابها ولتقوية اللحمة الخليجية.

وتابع قائلا: اخواني لا أفعل هذا ادعاء او استعراضا لكنني متفائل حين رأيت ما تيسر لي بفضله تعالى من خدمة أهلي وتسهيل أمورهم ووجدت الأبواب مشرعة وفي المرتين اللتين شرفت فيهما بلقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز , وجدت حرصه الشديد على سلامة قطر وأهلها كما أن واجبنا ومسؤوليتنا عدم الصمت والسكون في هذه الازمة .

ودعا أبناء الأسرة الحاكمة إلى التواصل معه من أجل تحديد موعد ومكان الاجتماع لاحقا .