القاهرة - أ ش أ

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية  أن “تكاتف جهود قطاعات الدولة والإدارة الرشيدة للموارد وتفاني العاملين خلف عجلة  الإنتاج كان له دور كبير في ضمان استقرار السوق وبخاصة منتج البوتاجاز”.

وأشار  إلى أن “ما تحقق من انتظام في توفير احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية تم من خلال رؤية واضحة للقيادة السياسية تعنى في المقام الأول بتحسين الخدمات  المؤداة للمواطنين بتطبيق حلول علمية وعملية مستدامة”.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير للجمعيات العامة لشركات القطاع العام لشركتي الغازات البترولية  (بتروجاس) والقاهرة لتكرير البترول لاعتماد نتائج أعمالهما للعام المالى  2017/2016.

وأضاف الملا أن وزارة البترول تعمل حاليا على عدد من المشروعات الهامة تسهم في تحقيق  عوائد اقتصادية وتخدم الأغراض التنموية وتزيد من معدلات تأمين إمدادات الوقود.