بغداد - أ ش أ

أطلق الرئيس العراقي فؤاد معصوم مبادرة للحوار بين الزعماء السياسيين للتوصل إلى حلول ملموسة وعاجلة تكفل تجاوز الأزمة التي أحدثها إستفتاء إقليم كردستان.

جاء ذلك في بيان أصدره معصوم الليلة وأوردته قناة السومرية نيوز دون تحديد بنود هذه المبادرة حتى الآن.

كما ألغى الرئيس العراقي سفره المقرر إلى نيويورك، معلنا تكليف رئيس الوزراء حيدر العبادي بإلقاء كلمة العراق أمام إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كان برلمان كردستان العراق قد صوت لصالح إجراء إستفتاء الإستقلال المقرر إجراؤه في 25 من سبتمبر الجاري، وذلك في تحد للحكومة المركزية في بغداد ومواقف عدد من الدول من بينها الولايات المتحدة.

وأصدر البيت الأبيض بيانا بعد التصويت، وطالب حكومة إقليم كردستان بإلغاء الإستفتاء والدخول في حوار مستمر وجاد مع بغداد، وحذر من أن التصويت على الإستقلال قد يشتت الجهود الرامية إلى دحر تنظيم “داعش” الإرهابي.

وتعترض إيران وتركيا والولايات المتحدة على إجراء الإستفتاء خشية أن يؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة.