أخبار مصر

عمر المختار .. أسد الصحراء

لقب بأسد الصحراء وشيخ الشهداء وشيخ المجاهدين.. مولود في قرية جنزور الشرقية بمنطقة بئرالأشهب شرق طبرق ليبيا في ٢٠ أغسطس ١٨٦١

تربى يتيما وكفله حسين الغريانى عم الشريف الغريانى وتلقى تعليمه الأول في زاوية جنزور ثم سافر إلى الجغبوب للدراسة والتحصيل على كبار علماء ومشايخ السنوسية واستحوذ على رعاية أستاذه المهدى السنوسى فولاه شيخا على زاوية القصوربالجبل الأخضر وعندما أعلنت إيطاليا الحرب على تركيا فى ٢٩ سبتمبر١٩١١ بدأت البارجات الحربية بصب قذائفها على مدن الساحل الليبى وكان الشيخ مقيما فى”جالو” بعد عودته من “الكفرة” فسارع إلى مراكز تجمع المجاهدين حيث ساهم في تأسيس حركة الجهاد.

فلما انسحب الأتراك من ليبيا سنة ١٩١٢ وحصلت إيطاليا على ليبيا دارت أعظم المعارك في تاريخ الجهاد الليبى منها معركة درنة في مايو ١٩١٣ ومعركة بوشمال عند عين ماره في أكتوبر ١٩١٣ وأم شخنب وشليظيمة وفى فبراير ١٩١٤ وبعد الانقلاب الفاشى في إيطاليا في أكتوبر ١٩٢٢ وبعد انتصار الحلف الذي تنتمى له إيطاليا تغيرت الأوضاع داخل ليبيا واشتدت الضغوط على محمد إدريس السنوسى فترك البلاد عاهداً بالأعمال العسكرية والسياسية إلى عمر المختار الذي قصد مصر عام ١٩٢٣ للتشاور مع السيد إدريس في الأمر، وعاد لينظم المجاهدين.

وأرادت إيطاليا أن تمنع طريق الإمداد على المجاهدين فاحتلت الجغبوب لكن توالت انتصارات المجاهدين مما دفع موسولينى لتعيين بادوليو حاكماً عسكرياً لليبيا في يناير ١٩٢٩وتظاهر بادوليو برغبته في التفاوض مع المختار واستجاب الشيخ، لكنه اكتشف أن الإيطاليين يريدون كسب الوقت فواصل الجهاد ودفعت انتصاراته إيطاليا لدراسة الموقف من جديد وعين موسولينى جراتسيانى أكثر جنرالات الجيش دموية.

سقوط الكفرة

فى ١٩٣١ سقطت “الكفرة” كان الشيخ عمر المختار يستطلع منطقة سلنطة في الجبل الأخضر مع بعض رجاله علمت الحاميات الإيطالية بذلك فأرسلت قواتها واشتبك الفريقان في وادى بوطاقة وقتلت فرسه وسقط على يده.

فحاصروه وأسروه ونقلوه لسجن سيدى أخريبيش ببغازى، وقطع جراتسيانى عطلته وعاد على طائرة لبنغازى وطلب رؤيته بعينه وأعلن عن انعقاد المحكمة الخاصة يوم ١٥سبتمبر ١٩٣١ وكانت محكمة صورية في بنغازى مساء ١٥ سبتمبر ١٩٣١وبعد ساعة صدر الحكم بالإعدام شنقاً ١٦ سبتمبر ١٩٣١ تم تنفيذ الحكم.

الجنرال جراتسياني في مذكراته

يذكر جراتسياني “عندما حضر أمام مدخل مكتبي تهيَّأ لي أني أرى فيه شخصية آلاف المرابطين الذين التقيت بهم أثناء قيامي بالحروب الصحراوية”.


يداه مكبلتان بالسلاسل رغم الكسور والجروح التي أصيب بها أثناء المعركة، وجهه مضغوط لأنه كان مغطيًا رأسه “بالجرد” ويجر نفسه بصعوبة نظرًا لتعبه أثناء السفر بالبحر وبالإجمال يخيل لي أن الذي يقف أمامي رجل ليس كالرجال منظره وهيبته رغم أنه يشعر بمرارة الأسر.

فيلم لـ “عمر المختار”
فيلم أسد الصحراء وسميت النسخة العربية منه باسم ” عمر المختار” وهو فيلم تاريخي أنتاج في عام 1981 من بطولة انتونى كوين والذي قام بأداء دور القائد الليبي عمر المختار في محاربة جيش موسوليني قبيل الحرب العالمية الثانية.

الفيلم من إخراج المخرج السوري مصطفى العقاد وتصوير جاك هيلدريارد ومونتاج جون شيرلي وبلغت ميزانيته حوالي 35 مليون دولار أمريكي.

وتبدأ أحداث الفيلم مع إرسال موسوليني زعيم إيطاليا أقوى قادته جراتسياني لقمع قوات عمر المختار التي هزمتهم في معارك عدة وتتوالى الاحداث باعدام عمر المختار شيخ المجاهدين.