موسكو -أ ش أ

أعلن رئيس الوفد الروسي ألكسندر لافرينتيف إلى مفاوضات “أستانا 6” بشأن التسوية السورية اليوم /السبت/ أنه لا نية لدى موسكو على المدى الإستراتيجي لتثبيت أقدامها في سوريا.

وأكد لافرينتيف – في تصريحات له اليوم أن هدف روسيا في المنطقة هو محاربة الإرهاب الدولي الذي يشكل تهديدا للمصالح القومية الروسية.

وأشار لافرينتيف إلى أن الجولة الأخيرة من لقاءات أستانا أظهرت استعداد المعارضة السورية للتعامل مع موسكو, مشددا على ضرورة أن تقوم فصائل المعارضة السورية المعتدلة بقمع الإرهابيين في مناطق تخفيف التوتر في سوريا.

وأعرب رئيس الوفد الروسي عن أمله في أن يصبح نظام “وقف الأعمال القتالية” في سوريا نظاما دائما, وأن يقود تثبيت “تخفيف التوتر” في المناطق الأربع وهي (الجنوب السوري والغوطة الدمشقية وإدلب وريف حمص) إلى استقرار الوضع في الأراضي السورية.