القاهرة - أ ش أ

أكدت الهيئة العامة للاستعلامات أن زيارات الرئيس عبد الفتاح السيسي للأمم المتحدة توفر فرصة لمصر لعرض رؤيتها الشاملة لقضايا الشرق الأوسط وأفريقيا والعالم من أعلى منبر دولي وعقد عشرات من لقاءات القمة الثنائية والجماعة التي تحقق مصالح مصر وتعزز مكانتها وعلاقاتها الدولية.

وأضاف تقرير صادر عن الهيئة، اليوم السبت، حول حصاد زيارات الرئيس السيسي للأمم المتحدة في السنوات الثلاث الماضية، أن مصر تواصل تعزيز وتفعيل علاقاتها مع الأمم المتحدة من خلال إبداء إلتزامها بدفع جهود المنظمة الدولية في مجال التسوية السلمية للنزاعات؛ وخاصة في منطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا مع تأكيد حرص السياسة الخارجية المصرية على مواصلة دورها الفاعل في إطار حفظ السلم والأمن الدوليي.

وأشار التقرير إلى أن الزيارة التي يقوم بها الرئيس السيسي إلى الأمم المتحدة هي الرابعة منذ توليه منصبه في يونيو 2014 حيث يترأس وفد مصر في الشق رفيع المستوى من أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 72، لافتا إلى أنه تحرك يجسد حرص مصر على التواصل المستمر مع المنظمات الدولية والحضور على أعلى مستوى في المحافل العالمية والدبلوماسية الجماعية.