موسكو - أ ش أ

أشاد المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة اليوم /الجمعة/ بقدرة الليبيين على محاربة الإرهاب والإرهابيين مشيرا إلى أن الشعب الليبي قادر على توحيد كلمته لمواجهة هذا الخطر.

وقال المبعوث الأممي إلى ليبيا -في احدى القنوات الإخبارية- إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش سيتحدث خلال جلسة الجمعية العمومية عن خارطة طريق للخروج من الأزمة الليبية الحالية وإن الخارطة تبدأ بتعديل الاتفاق الذي توصل إليه في الصخيرات بالمغرب قبل عامين وتنتهي بإجراء انتخابات واسعة مع عدد من المراحل الانتقالية الضرورية.

وأضاف أنه يحمل عدة رسائل إلى القيادة الروسية أهمها أن الليبيين بحاجة إلى عمل دولي يساعدهم للخروج من دوامة المراحل الانتقالية والوصول إلى دولة المؤسسات وأن استمرار الأوضاع كما هي عليه الآن ليس في مصلحة أحد سواء على المستوى المحلي أو الدولي.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة ستدعو كافة الأطراف المشاركة في العملية السياسية في ليبيا إلى الوضوح والسرعة في إعادة توحيد المؤسسات لأنه “من السهل تفرقتها ومن الصعب عقدها وتوحيدها”.

وفيما يتعلق بالعقوبات الدولية المفروضة على ليبيا, أكد المبعوث الأممي أن عودة ليبيا لبناء المؤسسات يساعد علي إقناع الدول المتحفظة بقرار فرض العقوبات علي ليبيا بمجلس الأمن برفع العقوبات المفروضة على طرابلس.

كان سلامة قد التقى اليوم مع نائب وزير الخارجية الروسي للشرق الأوسط ميخائيل بوجدانوف ومن المقرر أن يلتقي لاحقا وزير الخارجية سيرجي لافروف.