لندن - أ ش أ 

أشارت أحدث الدراسات التي أجرتها الدكتورة البريطانية جوليا  كريسنتسن, المتخصصة في العلوم العصبية في جامعة لندن إلى أن الرغبة الشديدة  في تناول قطع من الجاتو أو الشيكولاته أو الدخول على الإنترنت وممارسة ألعاب الفيديو  تعد من الإدمان مثلها مثل التدخين وشرب الكحوليات, حيث أن الرغبة في الأكل والشرب  تؤثر على الخلايا العصبية والبيولوجية في المخ.

وترى عالمة العلوم العصبية أن التخلص من هذه الرغبة الملحة, يمكن كبحها عن طريق ممارسة  النشاط الفني من الرقص وسماع الموسيقى والرسم.
وقالت إن هذه النشاطات الفنية تساعدك على التأمل والابتعاد عن الآلام والانفعالات  السيئة فالرغبة في مواجهة هذه المشاكل تساعدك على التخلص من هذه الهموم التي تؤثر  بالتالي على الصحة, لذلك فالطبيبة البريطانية تنصح باللجوء إلى ممارسة النشاط الفني  للتخلص من هذا الإدمان.