القاهرة - أ ش أ

شارك سامح شكري وزير الخارجية اليوم الخميس في الإجتماع السداسي الذي عقد في لندن بشأن الأزمة الليبية ، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية – في بيان صحفي – بأن الوزير شكري استعرض الجهود المصرية المستمرة لتقريب وجهات النظر بين القيادات الليبية على الصعيدين المدني والعسكري ، مؤكدا على موقف مصر الداعم للوصول إلى حل توافقي يضمن الوصول إلى تسوية سياسية على أساس إتفاق الصخيرات.

و على هامش أعمال الإجتماع، عقد وزير الخارجية مباحثات ثنائية مع وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن وزير الخارجية سامح شكري أشاد خلال اللقاء بالعلاقة الأخوية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين ، ومستوى التنسيق بين الجانبين بشأن مجمل القضايا الإقليمية ، ولا سيما ما تشهده المنطقة العربية من حالة سيولة سياسية وأمنية عصفت بمؤسسات بعض الدول وكياناتها وطالت مقدرات شعوبها.

من جانبه ، أكد وزير الدولة الإماراتي حرص بلاده على التشاور والتنسيق مع مصر بشأن الأوضاع الإقليمية واستمرار التباحث بشأن الأزمات التي تعاني منها المنطقة العربية من أجل التوصل إلى أفضل السبل لتسويتها.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن الجانبين ناقشا مستجدات الأزمة في ليبيا ، واستعرض الوزير سامح شكري خلال اللقاء الجهود المصرية الرامية إلى حلحلة الأزمة في ليبيا ، مؤكدا حرص مصر على استمرار التواصل مع كافة الأطراف الليبية من أجل تعزيز التوافق وبناء المصالحة الوطنية.