جنيف -أ ش أ

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف), اليوم الخميس, ارتفاع أعداد مسلمي الروهينجا الفارين من ميانمار إلى بنجلاديش جراء أعمال العنف إلى 400 ألف شخص.

وأشارت المنظمة في بيانها -حسبما ذكرت شبكة “إيه بي سي” الأمريكية- إلى مهمة ضخمة مقبلة لحماية مئات الآلاف من الأطفال اللاجئين.

وتطالب المنظمة بتوفير7.3 مليون دولار أمريكي للمساعدة في توفير الحماية لأطفال الروهينجا على مدار الشهور الأربعة المقبلة.

يشار إلى أن العديد من الدول والمنظمات طالبت بوقف العنف الواقع على أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار ذات الأغلبية البوذية, ويقيم أغلب الفارين من ميانمار في مخيمات حدودية ببنجلاديش.