القاهرة -أ ش أ

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزارء ما انتشر في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تفيد ببيع الحكومة حصص من شركات الكهرباء المصرية لشركة إسرائيلية عن طريق خصخصتها.

وأوضح المركز فى تقرير توضيح الحقائق الصادر اليوم الخميس انه قام بالتواصل مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة التي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، مؤكدة أن تلك الشركات هي ملك للدولة ولم تعرضها الحكومة للبيع أو الخصخصة وأن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

وفي سياق آخر أشارت الوزارة إلى أن هناك تعاونا مثمرا بين قطاع الكهرباء وشركة سيمنس الألمانية لإنشاء أكبر 3 محطات بكفاءة عالية بإجمالي قدرات تصل إلى 14400 ميجاوات تعمل بنظام الدورة المركبة باستخدام أحدث تكنولوجيات توليد الطاقة، ويتم تنفيذ المحطات الثلاث في بني سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة.