لندن - رويترز

ارتفعت أسعار النفط يوم الأربعاء بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية إن فائض المعروض النفطي العالمي بدأ في الانخفاض بفعل قوة الطلب العالمي وانخفاض إنتاج أوبك ومنتجين خارجها.

وبحلول الساعة 0944 بتوقيت جرينتش ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 11 سنتا، أو ما يعادل 0.2 في المئة، إلى 48.34 دولار للبرميل بعد أن انخفض في وقت سابق من الجلسة.

وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت 13 سنتا، أو ما يعادل 0.2 في المئة، إلى 54.40 دولار للبرميل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية التي تنسق سياسات الطاقة في الدول الصناعية في تقريرها الشهري ”استنادا إلى مراهنات المستثمرين في الآونة الأخيرة، تشير التوقعات إلى أن الأسواق تتحسن وأن الأسعار سترتفع ولكن بوتيرة محدودة جدا“.

وقالت الوكالة ”نمو الطلب يظل أقوى من التوقعات، وخاصة في أوروبا والولايات المتحدة“، ورفعت توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2017 إلى 1.6 مليون برميل يوميا من 1.5 مليون برميل يوميا.

ويتماشى التقييم مع ما ذكره تقرير نشرته منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الثلاثاء ورفعت فيه المنظمة توقعاتها للطلب على نفطها في 2018 وأشارت إلى بوادر على تقلص الفجوة بين العرض والطلب في السوق العالمية.

لكن تقارير عن ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية حدت من المكاسب التي حققتها أسعار النفط يوم الأربعاء.

وذكر معهد البترول الأمريكي في وقت متأخر يوم الثلاثاء أن مخزونات النفط الأمريكية ارتفعت بنحو مثلي المستويات المتوقعة في الأسبوع الماضي. وخفضت المصافي إنتاجها بعد الإعصار هارفي في حين هبطت مخزونات البنزين ونواتج التقطير.