القاهرة -أ ش أ

دعا مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية إلى ضرورة تكثيف توجيه الضربات الاستباقية الناجحة ضد الجماعات والتنظيمات الإرهابية لتقويض قدرتها على نشر العنف والتخريب, والعمل على نشر الأمن والاستقرار فى مختلف ربوع مصرنا الغالية.

وأشاد المرصد, في بيان اليوم الأربعاء, بالضربات الناجحة والمتلاحقة للقوات المسلحة والشرطة في مواجهة الجماعات والتنظيمات الإرهابية التي تسعى لنشر العنف والتخريب.

وأكد مرصد الإفتاء أن إحباط القوات المسلحة للعملية الإرهابية التي استهدفت أحد الارتكازات الأمنية بشمال سيناء صباح اليوم, ومقتل 5 تكفيريين وإصابة 2 آخرين, يعكس يقظة أبطال القوات المسلحة في التصدي للجماعات والتنظيمات الإرهابية ومخططاتها الشيطانية لنشر الخراب والدمار في كل مكان.

ونوه مرصد الإفتاء بيقظة أبطال القوات المسلحة وأجهزة الشرطة وتضحياتهم في مواجهة التنظيمات والجماعات الإرهابية التي تنفذ أجندات ومؤامرات خبيثة لنشر الدمار والخراب في كل مكان.

وأوضح أن العملية الإرهابية الأخيرة التي استهدفت عددا من قوات الشرطة بمدينة العريش تأتي ردا على نجاح الجهود الأمنية والملاحقات المستمرة لجماعات الظلام والخراب في كل مكان وفي جميع المحافظات على مستوى الجمهورية.

يذكر أن المتحدث العسكرى للقوات المسلحة, كان قد أعلن في وقت سابق, أنه “في إطار جهود قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء, نجحت القوات صباح اليوم الأربعاء في إحباط عملية إرهابية استغلت فيها العناصر الإرهابية حالة الرؤية الضعيفة لوجود شبورة مائية وقام أحد العناصر التكفيرية مرتديا حزام ناسف بمحاولة اقتحام أحد الارتكازات الأمنية للقوات المسلحة”.

وأضاف البيان أنه “نتيجة ليقظة عناصر الارتكاز الأمنى تم مقتل الإرهابى المرتدى للحزام الناسف والتعامل المباشر مع باقي العناصر التكفيرية مما أسفر عن مقتل 5 وإصابة 2 من العناصر الإرهابية وقامت باقى العناصر بالفرار وجارى مطاردتهم لاستكمال القضاء عليهم, وقد نتج عن العملية استشهاد 2 من جنودنا البواسل”.

وأكد “عزم القوات المسلحة على المضي قدما في جهودها وتضحياتها لدحر الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار لصالح شعب مصر العظيم”.