طرابلس - أ ش أ

بحث السفير البريطاني في ليبيا بيتر ميليت, مع السفير الإيطالي جوزيبى بيروني, بالعاصمة طرابلس قضية تهريب البشر إلى ليبيا.

وأوضح ميليت، في تغريدة له عبر تويتر ، إنه اتفق مع السفير الإيطالي على ضرورة وقف تهريب البشر في ليبيا ووضع نهاية لخسارة مزيد من الأرواح في البحر.

من جانبها, جددت المفوضية الأوروبية تأكيدها على أن عملها مع السلطات الليبية وباقي دول جنوب الصحراء الأفريقية; لمعالجة ملف الهجرة يتمحور حول التصدي لظاهرة تهريب البشر والهجرة غير الشرعية وحماية المهاجرين وإنقاذ حياتهم.