أخبار مصر- شيرين حسين

حرص وزير القوي العاملة محمد سعفان، اليوم الثلاثاء، على زيارة المصابين من رجال الشرطة الذين يتلقون العلاج بمستشفى الشرطة بالعجوزة، الذين أصيبوا في الأحداث والتفجيرات الإرهابية الأخيرة بالعريش في شمال سيناء، وأرض اللواء،حيث يرقد بالمستشفى 8 أفراد من رجال الشرطة منهم 3 ضباط و3 مجندين واثنين أفرد شرطة.

واطمأن الوزير على حالة المصابين الصحية، معربا عن اعتزازه بالتضحيات والجهود التى يقدمونها فى سبيل رفعة واستقرار أمن الوطن، مشيدا بما لمسه من روح معنوية عالية لدى رجال الشرطة المصابين الذين ضربوا المثل والقدوة فى حب الوطن وحماية مقدراته، مؤكدا أن تلك التضحيات تعد موضع تقدير واحترام لدى جموع الشعب المصرى، متمنياً لهم الشفاء العاجل، مؤكدا أن العمليات الإرهابية الغدرة لن تنال من عزيمة رجال الشرطة والجيش من أجل حماية الوطن والحفاظ علي أمنه واستقراره.

من جانبهم وجه المصابين الشكر للوزير علي زيارته لهم، معربين عن اعتزازهم بها، متمنين العودة لممارسة واجبهم الوطنى فى حفظ أمن الوطن .

ووجه الوزير كلامة للمصابين قائلا: إن الشكر واجب علينا للتضحيات التي يقدمها رجال الشرطة والقوات المسلحة، مقدرين دورهم الوطني في مواجهة الإرهاب، مؤكدا أن تضحياتهم تُعد دافعًا لاستكمال مسيرة العطاء وتحقيق رسالة الأمن، ورمزاً لتضحيات أبناء الشعب المصري العظيم وسيظلوا دومًا درعًا قويًا لحماية الوطن.​