جنيف-أ ش أ

انتقدت مصر على لسان مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في  جنيف السفير عمرو رمضان اليوم الثلاثاء بيان المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم  المتحدة الأمير زيد بن رعد الذي وجه فيه انتقادات للحكومة المصرية. وأكدت أنه  “يعكس منطقا مختلا ويحمل آراء سياسية تقفز على كل الحواجز”.

وكان المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة قد ألقى أمس كلمة أمام افتتاح الدورة  السادسة والثلاثين العادية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف انتقد فيها الحكومة المصرية واعتبر أن الحكومات والجماعات المتطرفة والإرهابيين تشكل خطرا على العالم  وأن الحكومات أخطر على عالم اليوم من الإرهابيين والمتطرفين بدعوى أن لديها القدرة  على طمس هذا العالم.

ومن جانبه ذكر سفير مصر في كلمته اليوم إن هذه المقارنة تعكس منطقا مختلا وتحمل  آراء سياسية تقفز على كل الحواجز وتحلق فى آفاق خاصة صنعها المفوض بنفسه وذلك بالمخالفة  لولايته التي حددها قرار إنشاء منصبه رقم 141/48 في فقرته 3 (أ) والتي كلفته  بأن يحترم سيادة الدول وولايتها القضائية الداخلية وليس تشبيهها بالجماعات الإجرامية  الإرهابية والمتطرفة.

وأضاف “سبق وتم تحذير المفوض من أن يتحول مكتبه إلى بوق لمنظمات مدفوعة بمصالح سياسية  ومادية فيكرر ما تسوقه من ادعاءات وكلام مرسل دون إدراك كامل لحقيقة الأوضاع  وأبعادها فتارة يسوق إلى مسامعنا أوصافا ومسميات غريبة لادعاءات تتعلق بانتهاك حقوق  الإنسان ،والتى لا تمت للواقع بصلة وتارة أخرى يصف قانون الجمعيات الأهلية في مصر بأنه  يقيد المجتمع المدني مما يشكل انتهاكا للقانون الدولي في عبارة تفتقد لأدنى درجات  الدقة والموضوعية  حيث إن القانون الدولى يؤكد احترام السيادة ولا يرتب أوضاعا  معينة للمجتمع المدني ولا يضع المنظمات غير الحكومية فوق القوانين الوطنية التي  خلقت لتنظم عملها وتحميها من استغلالها لأغراض سياسية خبيثة ومصالح ضيقة”.