القاهرة-أ ش أ

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية اليابانية  توشيهيدي آندو شوىوىلم حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون والشراكة  مع مصر الدولة المحورية بالمنطقة في مختلف المجالات .

وأشار المتحدث الرسمي باسم الخارجية اليابانية خلال لقائه مع عدد محدود من الصحفيين  اليوم إلى أهمية الزيارة التي يقوم بها وزير خارجية اليابان “تارو كونو” للقاهرة  وهي الأولى من نوعها عقب توليه مهام منصبه مؤخرا ومباحثاته البناءة مع الرئيس عبد  الفتاح السيسى وكذلك مع وزير الخارجية سامح شكري .

وأوضح توشيهيدى آندو أن الرئيس السيسي أعرب خلال لقائه بوزير خارجية اليابان اليوم  عن امتنانه للمساعدات اليابانية لمصر في مجالات عديدة ,  كما أعرب عن توقعه بزيادة  هذه المساعدات في مجال التعليم .

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزير خارجيته تارو كونو رحب خلال اللقاء بالتطورات الكبيرة  فى علاقات البلدين وبخاصة في مجال التعليم , وأعلن الوزير خلال اللقاء عن تقديم  مساعدة جديدة لمصر في هذا المجال ممثلة في قرض بقيمة 169 مليون دولار امريكي للتمويل  المالي لنظام التعليم الياباني في مصر , كما أبلغ الرئيس السيسي بتقديم بلاده  منحة بقيمة مليار ين ياباني لتزويد الجامعة المصرية اليابانية للعلوم بمعدات للتعليم  والبحث  .

ومن ناحية أخرى أكد المتحدث الرسمي على الأولوية التي توليها بلاده لتوطيد العلاقات  اليابانية العربية منوها بانعقاد الحوار العربي الياباني بالقاهرة ورغبة اليابان  في الانخراط للعب دور أكبر سياسيا واقتصاديا  .

وأشار الى ما أعلنه وزير خارجية بلاده من مبادرات  لتطوير علاقاتها وتعاونها مع دول  الشرق الأوسط,  من بينها  مبادرة “ممر السلام” والتي تهدف إلى تشجيع استقلال الاقتصاد  الفلسطيني من خلال تعاون إقليمي شامل بين فلسطين والأردن وإسرائيل .

ولفت الى   بدء سبع شركات العمل في فلسطين مما يساهم في خلق أكثر من 10 آلاف فرصة عمل للشباب  وكذا مبادرة في مجال السياحة بهدف زيادة أطر التعاون بين البلدان المختلفة وخلق  مزيد من الثقة بين الشعوب.

كما تضمنت تلك المبادرات  تقديم اليابان مبلغ 25 مليون دولار أمريكي لصالح اللاجئين  السوريين في دول الجوار في ضوء ادراك طوكيو الأثر الخطير الذي تشكله أزمة اللاجئين  السوريين على استقرار بلدان المنطقة .