أخبار مصر - دعاء عمار

 

كشف موقع “ستراتفور” الاستخباراتي الأمريكي عن أن إسرائيل تستعد لخوض حرب جديدة في الشرق الأوسط في الوقت الذي شارفت فيه الحرب في سوريا على نهايتها.
وبحسب الموقع فإن السبب وراء ذلك هو التقدم الذي يحققه الجيش السوري في كسر حصار “دير الزور” والاقتراب من طرد تنظيم “داعش” الإرهابي منه في تطور وصف على أنه الأكبر في تاريخ المواجهات في سوريا.

ويضيف الموقع الأمريكي إلى أن إسرائيل تجري أكبر تدريب عسكري لها منذ عام 1998 وسيستمر لنحو 10 أيام ويشارك فيه نحو 10 آلاف جندي إسرائيلي، كما أن هذه التدريبات لم تكن دفاعية بل كانت تدريبات هجومية أيضا.

وأشار الموقع إلى أن قادة إسرائيل يشعرون بقلق متزايد من نهاية الحرب في سوريا لأن هذا يعني أن القوات الموالية لحزب الله في سوريا لن تكون منخرطة في أي معارك ولن يكون أمامها إلا النظر إلى “عدوها الأصلي” وهي إسرائيل، كما أن تلك المنطقة تحتوي على عدد من حقول الغاز الطبيعي والنفط الهامة جدا، على حد وصفه.