أخبار مصر - دعاء عمار

 

صرّح القائد الديني الأعلى للبوذيين “داي لاما” أنه يشعر بالحزن بسبب أزمة الروهينجا في بورما، وذلك في حديث له بالامم المتحدة حول حقوق الانسان في بورما، بحسب ما أوردت صحيفة ” ديلي تليجراف” البريطانية.

وأضاف “دلاي لاما” في حدثه للمرة الاولى عن الازمة قائلا:” إن هؤلاء الاشخاص الذين يضايقون المسلمين يجب أن يتذكروا بوذا..من المؤكد أنه كان سيقدم المساعدة لهؤلاء المسلمين الفقراء لذلك ما زلت أشعر بالحزن”.

 

وقد وصل مئات الالاف من الروهينجا الى بنجلاديش فى الاسابيع الاخيرة بعد اندلاع اعمال العنف فى بورما.