اخبار مصر- شيرين حسين

أكد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن بحيرة البرلس من أهم مصادر الثروة السمكية في مصر، وهي من أقدم البحيرات المصرية وأعرقها، كذلك هي ثاني أكبر البحيرات الشمالية.

جاء ذلك خلال زيارته للبحيرة يرافقه اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ على هامش تفقد وزير الزراعة لعدد من المشروعات الزراعية بالمحافظة.

وأشار وزير الزراعة إلى ان إنتاج البحيرة من الأسماك بلغ حوالي 65 ألف طن، وذلك بعد زيادة المساحات التي تم ضمها للمسطح المائي للبحيرة لصالح الصيد الحر والتي بلغت 35 ألف فدان، لافتا إلى ان مساحة البحيرة بلغت حوالي 108 ألف فدان، وتمتد بطول 70 كم تقريباً ويتراوح عرضها من 6 إلى 17 كم، كما يعمل بها حوالي 40 ألف صياد وبها حوالي 8 آلاف مركب صيد.

وأكد البنا ان القيادة السياسية في مصر حريصة على تنمية البحيرات المصرية ورفع كفائتها وتعظيم انتاجيتها، فضلا عن تحسين مستوى العاملين بمهنة الصيد، بما يساهم في زيادة في تقليص الفجوة والنقص في البروتين الحيواني.

وأشار وزير الزراعة إلى اهمية الدور الذي قامت به الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، في تطوير البحيرة وتنميتها، ورفع كفاءتها حيث تم انشاء قنوات شعاعية لتعميق بوغاز البرلس وسهولة تدفق المياه من وإلى البحيرة، بما يسمح بالتجديد التلقائى والمستمر للمياه ليساعد ذلك على جذب العديد من أنواع زريعة الأسماك، فضلاً عن الحد من التعديات والعمل على تدوير حركة المياه، و تحسين خواص المياه بالبحيرة.

وقال البنا أن بحيرة البرلس تعتبر أنسب نظم البيئة المصرية الرطبة لنمو الأسماك البحرية ذات القيمة الاقتصادية والتصديرية العالية، كذلك هي ملائمة للإنتاج السمكي طوال العام.​