ملبورن - أ ش أ

دشن البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأحد كنيسة القديسة فيرينا والأنبا بيشوي بمبنى “أبؤرو -ملبورن”، حيث دشن مذابح الكنيسة، ورأس أول قداس يقام بها، كما قام البابا تواضروس برسامة ثلاثة من قساوسة الإيبارشية في رتبة القمصية وهم القمص دانيال والقمص أنطونيوس والقمص مارك.

وقال البابا تواضروس، في كلمته خلال مراسم التدشين “مبروك عليكم تدشين الكنيسة بكل تصميمها الجديد على اسم القديسة فيرينا والأنبا بيشوي وقد تم تدشين المذابح بالأسماء الأتية: المذبح الأوسط على اسم القديسة فيرينا، المذبح البحري على اسم الأنبا موسى الأسود، المذبح القبلي على اسم الأنبا بيشوي حبيب مخلصنا الصالح”.

وأضاف “كما تم تدشين أيقونة الشرقية (البانطوكراتور) وتدشين أيقونات الكنيسة والأيقونات هي بمثابة كتاب مقدس مفتوح تذكرنا بمشاهد من الكتاب المقدس وتاريخ تدشين الكنيسة هو 10 سبتمبر 2017 ونشكر الأنبا سوريال والأباء الكهنة والمهندسين والفنانين على هذا العمل العظيم”.

كان قداسة البابا تواضروس قد وصل إلى مدينة ملبورن قادما من سيدني ليبدأ زيارته الرعوية الأولى لهذه الإيبارشية منذ تنصيبه في نوفمبر عام 2012.