يانجون - رويترز

أعلن مسلحو الروهينجا وقفا لإطلاق النار من جانب واحد لمدة شهر بدءا من يوم الأحد لتمكين منظمات الإغاثة من المساعدة في تخفيف أزمة إنسانية في شمال غرب ميانمار.

وفر ما يقرب من 300 ألف من الروهينجا إلى بنجلاديش ونزح 300 ألف من المدنيين غير المسلمين داخل ميانمار بعد أن شن الجيش هجوما مضادا في أعقاب هجمات نفذها جيش إنقاذ روهينجا أراكان (آرسا) على 30 موقعا للشرطة وقاعدة للجيش في 25 أغسطس (آب).

وقال آرسا في بيان “يشجع آرسا بقوة كل الأطراف الإنسانية المعنية على استئناف مساعداتهم الإنسانية لكل ضحايا الأزمة الإنسانية بغض النظر عن خلفيتهم العرقية أو الدينية خلال فترة وقف إطلاق النار”.