واشنطن - وكالات

طلب قادة أجهزة مكافحة الإرهاب في الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وكندا، مساعدة أكبر مواقع للتواصل الاجتماعي في الكشف عن التهديدات المحتملة، بعد تزايد هجمات ما سموه “الجيل الثالث” من الإرهاب أو ما يطلق عليه “إرهاب 3.0″، أو “الذئاب المنفردة”.

وعن تعاون أجهزة الأمن مع مواقع التواصل الاجتماعي لكشف “الذئاب المنفردة”، اشارخبير في مجال المعلوماتالى ان القصة تبدأ بجروب أو صفحات أو حساب “تويتر”، وتبدأ الناس في تعليم نفسها بنفسها، كيف تشتري مكونات وتصنع عبوة متفجرة منزلية، فهناك عشرات الصفحات والمواقع المليئة بالمعلومات وآلاف الفيديوهات التي تشرح كل ذلك.