القاهرة - أخبار مصر

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” مجموعة من الصور وفيديو لمجموعة من الإنفجارات الشمسية الفريدة التي ظهرت على سطح الشمس، ووصفتها بأنها الأكبر منذ 12 سنة.

وأوضحت وكالة الفضاء الأمريكية أن سبب ظهور هذه الإنفجارات هو التفاعل ما بين إنفجارات كبيرة على السطح اللوميناري للشمس.

ولتحديد كثافة النشاط الشمسي، قام العلماء باستخدام مقياس خاص للتمييز بين المستوى المنخفض للإنفجارات ويكون باللون الأخضر، إلى الحد الأقصى والذي يلون البقع باللون الأرجواني.

أما المستوى الحالي للإنفجارات فقد وصل إلى اللون الأسود.

ويعتزم العلماء في الأيام المقبلة على دراسة التغيرات التي من الممكن أن تحدثها هذه الإنفجارات على الشمس، وانعكاساتها الجانبية على الأرض، الأمر الذي قد يؤدي إلى قطع الاتصالات السلكية وربما يؤدي لعواصف جيومغناطيسية.

وكان آخر مرة حدثت هذه الظاهرة منذ 12 سنة، في 7سبتمبر 2007، والظاهرة كانت دون المستوى الحالي.