باريس - أ.ش.أ

أكد وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب اليوم -الخميس –  وجود روابط بين معمل تصنيع المتفجرات السري الذي تم اكتشافه بجنوب باريس و”المنطقة  العراقية السورية ” وقال أنه تم توقيف ثلاثة اشخاص ضمن هذه العملية.

وعثر المحققون أمس -الاربعاء- في شقة بحي فيلجويف بالضاحية الباريسية على 100 جرام  من مادة (تي اي تي بي) المتفجرة جاهزة للاستخدام وهو النوع الذي يستخدمه تنظيم داعش  الارهابي وذلك بالاضافة الى قوارير غاز ومواد كيميائية.

كما عثرت الشرطة على أوراق مكتوب عليها بالعربية ووسائل ميكانيكية و كهربائية لإعداد  طرد مفخخ, بحسب مصدر فرنسي .

وكانت قوات الامن اعتقلت أمس رجلين يبلغان من العمر 36 و 47 عاما في بلدة “كريملان  بيستر” المجاورة لضاحية فيلجويف  واحتجزتهما رهن التحقيق.. كما اوقفت شخص ثالث الليلة  الماضية في اطار التحقيق الذي فتحته نيابة باريس لمكافحة الارهاب.

ويأتي اكتشاف هذا المعمل فيما مددت الحكومة الفرنسية حالة الطوارىء حتى الاول من نوفمبر  على خلفية التهديد الارهابي المرتفع في فرنسا التي شهدت منذ عام 2015 مجموعة  من الهجمات خلفت 239 قتيلا.